قاهرة جبال العالم..المغربية بشرى بيبانو..أول مغربية تتحدى أعلى قمة في العالم

تستعد قاهرة جبال العالم، المتسلقة المغربية، بشرى بيبانو، ، لبدئ مغامرتها الجديدة في شهر أبريل المقبل، وتسلق جبل إيفرست، أعلى قمة في العالم (8850 متر)، والواقع على الحدود بين نيبال والتبت، لتكون بذلك أول رياضية في المغرب وشمال إفريقيا تصل للقمة، والثانية بعد المغربي ناصر بن عبد الجليل الذي تسلق أعلى قمة في العالم سنة 2015.

و تقود بشرى الزوجة والأم البالغة من العمر 47 سنة، هذا التحدي بعد ست رحلات قامت بها في كليمنجارو، أعلى قمة بالقارة الإفريقية (5859 متر) في مارس 2011، ومرتين بمون بلون، أعلى قمة في أوروبا الغربية (4880 متر)، وجبل إلبروس (5642 متر)، أعلى قمة في أوروبا شمال القوقاز في يونيو 2012، فضلا عن جبل أكونكاغوا (6962 متر)، أعلى قمة بأمريكا الجنوبية والواقع بين الأرجنتين والشيلي في يناير 2014.

ونجحت بيبانو في تسلق جبل ماكينلي (6194 متر)، أعلى قمة في أمريكا الشمالية الواقع في وسط ولاية ألاسكا في يونيو 2014، بالإضافة إلى جبل بونكاك جايا بإندونيسيا، أعلى قمة في أوقيانوسيا والواقع في جزيرة غينيا الجديدة (4884 متر) في نونبر 2015.

وكشفت بيبانو، أن الملك خلال توشيحها في عيد الشباب الماضي، سألها عن الأسباب التي دعتها إلى التوجه نحو هذا النوع من الرياضة، والقمم التي وصلتها، حيث أجابته“إن الأمر يتعلق بشعور ارتبط بي منذ الطفولة، فحين كنت في المخيم أقمنا رحلة إلى الجبل، وهناك مشينا لبعض الوقت، فسحر عقلي ذلك المشهد، ولم يفارقني إلى اليوم”..

ولم تخف المتحدثة ذاتها، أنها في البداية انتابتها مخاوف إزاء إمكانية تحقيق حلمها إلا أنها عزمت على القيام بالتجربة، إذ تمكنت من الصعود إلى قمة كليمنجارو، وهي الرحلة التي كلفتنها حوالي 80 ألف درهم (8 ملايين سنتيم)، وكانت مرفوقة أثناءها بزوجها، حسب قولها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock