مجتمع

عملية السطو التي تعرضت لها كيم كارداشيان حديث القضاء الفرنسي

أوقفت الشرطة الفرنسيّة رجلاً على سواحل كوت دازور الفرنسية في إطار التحقيق حول عملية السطو التي تعرضت لها نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان في أكتوبر 2016 في باريس، بحسب ما كشف مصدر مطلع على التحقيق مؤكداً معلومات تداولتها صحيفة نيس-ماتان الفرنسية.

وقد أوقف الشاب (28 عاما) بالقرب من مدينة كان على يد وحدة مكافحة أنشطة العصابات، وفقاً للمصدر الذي أوضح أنّه يشتبه في أن الشاب “شارك إلى حدّ كبير” في عملية السطو.

وتم إيقاف المشتبه به بإنابة قضائية ولم يودع السجن بعد ومن المرتقب أن يمثل أمام القضاء، وفق ما أفاد مصدر قضائي. وقد أوقف 10 أشخاص في إطار هذا التحقيق ووضع خمسة منهم في السجن الاحتياطي.

وليل 2-3 أكتوبر، قام خمسة لصوص بالاعتداء على الحارس الليلي في إقامة فندقية خاصة في وسط باريس كانت تنزل فيها النجمة الأميركية، ثم صعد اثنان منهم مقنعين ومتنكرين بلباس الشرطة إلى شقة كيم كارداشيان.

وسرق اللصوص الخمسة، وكلهم مجرمون محترفون لهم سوابق قضائية تتراوح أعمارهم بين 54 و72 عاماً، عدّة مجوهرات من الماس والذهب بالإضافة إلى الخاتم الكبير. وقدرت قيمة المسروقات بتسعة ملايين يورو، فباتت هذه العملية أكبر سرقة يتعرض لها فرد في فرنسا منذ 20 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock