المغرب في إطار إستعداده لنقل ملكية قصر أثري لفائدة إسبانيا

أعلنت مصادر من بلدية مدينة فيكتوريا بشمال إسبانيا, خلال تصريحاتها للصحافة الإسبانية, بأن الحكومة المغربية تستعد للتخلي عن القصر الأثري “ألافا اسكيبيل” الذي كان الثري الإسباني “الدوق دو طوفار” أوصى قبل وفاته بتوريثه ضمن أملاكه لمدينة طنجة حيث كان يعيش.
وتابعت المصادر في تصريحاتها, أن الإجراءات الإدارية اللازمة هي في طور التنفيذ بالوقت الحالي كي يتم التخلي عن القصر لفائدة الدولة الإسبانية وليس لمدينة فيكتوريا التي كانت قد طالبت بذلك من قبل.
وأوضحت المصادر أن الدولة المغربية ستتخلى عن القصر لصالح الدولة الإسبانية, مقابل تنازل الأخيرة عن مستحقات الضرائب التي تراكمت على هذا المبنى الأثري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock