فنلندا: مبادرة للقضاء على حق النواب السابقين في المعاشات

أصبحت مبادرة جديدة للمواطنين الفنلنديين بجمع 50000 توقيع الأسبوع الماضي، تهدد معاشات العديد من أعضاء البرلمان السابقين في ما يسمى “معاشات التكيف” ،بحسب ماجاء بصحيفة أولي الوطنية.

وقد وصلت بالفعل مبادرة المواطنين الفنلنديين التي تهدف إلى القضاء على حق النواب السابقين في ما يسمى بالمعاشات التقاعدية إلى 50،000 من التوقيعات اللازمة للنظر في هذه القضية في البرلمان. وفي الوقت التي نشرت فيه المادة، تلقت المبادرة لتوها أكثر من 50000 توقيع.

وفي الوقت الحاضر العديد من النواب السابقين يذهبون للعمل في وظائف مدفوعة الأجر بعد سنوات من الخدمة المدنية كاملة. ويحصل بعض النواب على معاشات برلمانية رغم حصولهم على رواتب كبيرة في وظائف أخرى.

وفي شهر أكتوبر الماضي، أفاد صحيفة كوبالهتي أن العديد من النواب السابقين كانوا يتلقون معاشات تقاعدية بينما يشغلون مناصب في شركات ناجحة. وقالت الصحيفة ان متوسط معاش التعديل الذي يتلقاه المشرعون السابقون حوالى 3023 يورو شهريا.

ومن شأن ذلك أن يتغير إذا ما أقر المشرعون مبادرة القضاء على معاشات التكيف. وتقترح المبادرة أيضا أن يستوفي النواب شروطا معينة لكي يكونوا مؤهلين للحصول على معاشات الشيخوخة عند التقاعد.

تعزيز في شعبية

ويبدو أن المبادرة تلقت زيادة في الشعبية استجابة لقانون جديد بشأن إعانات البطالة. وتواصل حكومة الائتلاف التابعة لحكومة جوها سيبيلا اتخاذ اجراءات “لتفعيل” العاطلين عن العمل في فنلندا.

وفي بداية العام، بدأ نفاذ التشريع الذي يعاقب بشكل فعال الباحثين عن عمل لعدم نشاطهم بشكل كاف في العثور على وظائف.

ومن أجل الحفاظ على استحقاقات البطالة الكاملة القادمة، يجب على الباحثين عن عمل في فنلندا أن يثبتوا الآن لمسؤولي مكتب البطالة أنهم عملوا أو شاركوا في نوع ما من العمل – تعزيز النشاط لمدة 18 ساعة على الأقل كل ثلاثة أشهر.

وإذا لم يلتزم الباحث عن العمل بالمبادئ التوجيهية الجديدة، فإن استحقاقات البطالة الخاصة به تنخفض بنسبة 4.65 في المائة لفترة 65 يوما.

وقد تمكنت مبادرة منفصلة للمواطنين من اقتراح إلغاء قانون تفعيل العاطلين عن العمل من الوصول إلى 50000 توقيع في أواخر العام الماضي قبل دخول القانون حيز التنفيذ.

وقد بدأت مبادرة المواطنين بتغيير عدد النواب السابقين في المعاشات التقاعدية بشكل كبير في 11 من شهر أغسطس 2017.

قواعد مختلفة للمعاشات

وذكرت صفحة البرلمان على الانترنت ان جميع النواب السابقين الذين تم انتخابهم قبل عام 2011 والذين عملوا لمدة سبع سنوات على الاقل يحصلون على معاش التعديل اذا لم يكونوا مستخدمين فى سوق العمل.

ويؤثر نظام التقاعد الآخر على النواب المنتخبين في عام 2011 أو بعد ذلك. وتبعا لمدة خدمتهم، لهم الحق في استحقاق معاش تقاعدي لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويتحدد حجم معاشاتهم البرلمانية بكمية كسبهم في أماكن أخرى.

جويل روفينن – الشخص الذي يقف وراء مبادرة المواطنين – يقول إنه بما أن النواب يريدون أن ينشطوا العاطلين عن العمل، يمكنهم أيضا تنشيط أنفسهم.

ووفقا له، يجب على النواب السابقين الحصول على وظيفة جديدة بدلا من الحصول على معاش تقاعدي.

ويقول روفينن إن النقطة الرئيسية هي أن أعضاء البرلمان العاطلين عن العمل – مثل غيرهم من العمال – يجب أن يكونوا نشطين.

وأضاف المتحدث ان الدافع الرئيسي وراء المبادرة هو تحفيز النواب للحصول على وظائف بعد خدمتهم الحكومية وانقاذ اموال الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock