حملة مغربية ضد أمازيغيين احتفلوا بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل

قام عدد من نشطاء الفيس بوك بشن حملة كبيرة على عدد من الحقوقيون الأمازيغ الذين أظهروا الفرح والسعادة بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل.
وقد قام المعلقين بتوجيه التهم للنشطاء المحسوبين على أمازيغ المغرب بالعمالة والتطبيع مع إسرائيل, مستنكرين تضامنهم مع الصهاينة المغتصبين أراضي إخوانهم الفلسطينيين. بينما قام هؤلاء بالرد أن اهتمامات المغاربة يجب أن تنصب حول توفير العيش الكريم لهم بدلاً من الانشغال بقضايا لا تعنيهم .. مستدلين بالمقولة المعروفة “تازة قبل غزة”.
وكانت الناشطة “مليكة مزان” هي صاحبة أقوى تعليق داعم لقرار ترامب والذي قالت فيه: “الحمد لله على نعمة ترامب .. هو ترامب ده كان فين من زمان؟ المعلون تأخر كثيراً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock