أول محاكمة من نوعها في الدنمارك منذ 1971 لدنماركي أحرق المصحف الشريف

اعلنت النيابة العامة الدنماركية الاربعاء ان دنماركيا احرق نسخة من المصحف الشريف وظهر في فيديو نشر على فيسبوك سيحاكم بتهمة التجديف، في سابقة في هذا البلد السكندينافي منذ العام 1971.
وقالت النيابة العامة في بيان ان “اتلاف كتب مقدسة كالانجيل او القرآن عن طريق الحرق يشكل انتهاكا لقانون التجديف” في حال شكل “إهانة علنية او إساءة لاحدى الديانات”.

واوضح المدعي العام يان ريكندورف ان “ظروف هذه القضية دفعتنا الى طلب لائحة اتهام تجيز للمحكمة اصدار قرار”.

في كانون الاول/ديسمبر 2015، اقدم المتهم البالغ 42 عاما ولم تكشف هويته على حرق نسخة من المصحف في حديقته ونشر الفيديو على موقع فيسبوك على صفحة بعنوان “نعم للحرية. لا للاسلام”.

وتقضي المادة 140 من القانون الجزائي الدنماركي حول التجديف بعقوبة سجن لا تتجاوز اربعة اشهر، لكن النيابة اوصت بغرامة فحسب.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock