مرض نادر يرقد مواطنا مغربيا الفراش ويرغمه رفع رجليه ليل نهار أمام المروحة..صور

وضعا صحيا مزريا ذلك الذي يعيشه المواطن، محمد أكورار، القاطن بمدينة أكادير، والبالغ من العمر 26 سنة، بعد إصابته منذ ثلاثة أشهر تقريبا بمرض غريب وناذر على مستوى الساقين ، عجز فيه جميع الأطباء الذين زارهم، قصد العلاج، عن تحديد سببه وتحديد العلة في جسمه.

وبسبب شدة الألم يضطر الشاب محمد، رفع رجليه نحو الأعلى، موجها إياها صوب مروحيتي هواء بارد، لتبريد جلده الذي أصبح في حالة جد حرجة، بحكم وجود تعفنات وقيوح تحرمه من النوم، يضطر معها قضاء النهار والليل في عذاب.

حالته المادية الصعبة تزيد من أزمته وعذابه و لا تسمح له بمواصلة رحلة العلاج.

واليوم تضطر والدة محمد اكورار، الخروج للعمل في البيوت  لتوفير قوت أبنائها وأدوية محمد.

ولم تعد تستطع والدته تحمل كل النفقات الملقاة على عاتقها، فحتى عند عودتها إلى المنزل، ظلت تجد ابنها البكر محمد، ينتظرها وكله أمل في  أن تحمل بين يديها عقاقير أو عنوان طبيب يضع حدا لمعاناته اليومية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock