دراسة للمعهد الفرنسي للرأي العام: 56% من الفرنسيين يرون أن الإسلام يتوافق مع مجتمعهم

وفقا لدراسة أجراها المعهد الفرنسي للرأي العام “IFOP” فإن 56% من الشعب الفرنسي يعتقدون أن الإسلام يتوافق مع قيم الدولة الفرنسية. فأظهرت نتائج تلك الدراسة، التي تم نشرها اليوم من قبل الجريدة الفرنسية الإسبوعية، لوجورنال دو ديمانش، أن معظم الشعب الفرنسي يرى أن الإسلام يتوافق مع مجتمعهم في حين أن هناك 43% يرون العكس.

ووفقا أيضا للجريدة “فإن الإسلام يظل موضوع رئيسي يحدث حوله الانقسامات بين الشعب الفرنسي بسبب حساسيته وقواعده السياسية”. وأدت نتائج تلك الدراسة إلى إنقسام حاد قائم على الإنتماءات السياسية، حيث 63% من مؤيدى الجمهوريين و62% من مؤيدي الجبهة الوطنية يعتقدون أن الإسلام لا يتوافق مع قيم المجتمع الفرنسي. وبالرغم من ذلك، فإن 73% من مؤيدي الحزب الإشتراكي و60% من مؤيدي الحزب الديموقراطي الإشتراكي، إضافة إلى 58% من مؤيدي الحزب الليبرالي “لا ريبوبليك ان مارش” يرون العكس أي أنهم يرون أن الإسلام يتوافق مع قيم المجتمع الفرنسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock