السعودية تتوعد الجزائريين بعد لافتة القدس «المهينة» للملك سلمان

توعدت السعودية برد حاسم وقوي على قيام جماهير جزائرية برفع صورة مهينة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في مدرج كرة القدم في محافظة عين مليلة، شرق الجزائر.

وكانت الصورة عبارة عن وجه من نصفين أحدهما للمك سلمان بن عبد العزيز والآخر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكُتب تحتها بالإنكليزية عبارة “وجهان لعملة واحدة”، وبجانب الصورة عبارة أخرى تقول “القدس لنا والبيت لنا”، إضافة إلى صورة المسجد الأقصى.

وقالت صحيفة “سبق” السعودية، إن المشجعين الجزائريين رفعوا اللافته في ملعب لكرة القدم بالجزائر، وأضافت أن سفير المملكة بالجزائر، صرح قائلاً إنه جاري الآن التأكد من الصورة قبل اتخاذ أي إجراءات، متوعدا برد حاسم قائلاً “لن نترك هذه الخطوة دون رد قوي”، فيما تساءل كاتب سعودي: هل وصل الأمر إلى هذا الحد؟، ليضيف “يجب أن نعيد حساباتنا مع من أسماهم “حثالة العرب”.

وتأتي هذه الصورة إثر القرار الأخير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار مدينة القدس المحتلة “عاصمة إسرائيل”، واعتزامه نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وسط اتهامات وادعاءات وبعض التقارير الإعلامية التي تتحدث عن تنسيق بين الإدارة الأمريكية وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، حول الخطط الأمريكية الخاصة بالقدس وبفرض تسوية سلمية إقليمية.

وكانت وسائل إعلام سعودية وناشطون سعوديون شنوا حملة شرسة على حفيظ دراجي المعلق الجزائري في قنوات “بي ان سبورتس″ القطرية، إثر تغريدة له على حسابيه على “تويتر” و “فيسبوك” عن السعودية وقرار ترامب بشأن القدس، جاء فيها: ”أسستم تحالفا إسلاميا لمحاربة الإرهاب، ثم تحالفا إسلاميا لمواجهة الحوثيين، فهل من تحالف إسلامي ضد قرار ترامب بنقل سفارة بلاده إلى القدس؟ أم أن أمريكا حليفتكم، وتحالفكم هو الذي أعطاها الضوء الأخضر؟ آه لو ترفعوا آيديكم عن فلسطين، وتتركوها لأهلها لأن وصايتكم هي التي ضيعت القضية.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock