رفات الملك فيكتور إيمانويل تصل للمغرب من مصر

وسط حالة من الجدل السياسي والإعلامي .. وصلت رفات الملك فيكتور إيمانويل الثالث الذي حكم البلاد خلال الـ46 عاماً الأولى من القرن العشرين .. وتوفي بالمنفى في مصر عام 1947م. وذلك لإعادة دفنها في الضريح الخاص بأسرته قرب طورينو.
وأعلن متحدث بإسم محمية فيكوفورتي القريبة من بلدة كونيو .. إن رفات الملكة “إيلينا” زوجة الملك والتي كانت مدفونة بمدينة مونبليي الفرنسية .. تمت إعادتها هي الأخرى لإيطاليا يوم الجمعة الماضي لإعادة دفنها مع رفات الملك في ذات المحمية.
وبالرغم من الطابع الأسري المتعلق بإستعادة رفات الملك والملكة لإيطاليا .. إلا أن جدالاً سياسياً وإعلاميا تزامن مع هذه المبادرة. بعدما طالب أنصار الملكية بإقامة مراسم رسمية عند دفن الرفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock