إسبانيا تقرر الإستعانة بميسي الحشيش للتعاون معها

نشرت صحيفة “الإسبانيول” مقالاً خطيراً عن قيام السلطات الإسبانية في فترة سابقة (قبل سنتين تقريباً) بالإستعانة بخدمات “ميسي الحشيش” بارون المخدرات المغربي “عبدالله الحاج” .. وذلك من أجل تتبع تحركات الجهاديين في الجنوب الإسباني ومحيط جبل طارق.
وأوضح المصدر أنه في نفس الوقت الذي كان “الحاج” يقضي به عقوبة بالسجن صيف 2015 بسجن قرطبة, تم إعتقال الجهادي المغربي “أيوب الخزاني” يوم 23 غشت 2015 من طرف السلطات الفرنسية, هذا بعد محاولته تنفيذ هجوم إرهابي على المسافرين بقطار يربط بين أمستردام وباريس. ومن حُسن حظ “الحاج” فأن “أيوب” كان يعيش من قبل بين مدريد وحي “سالاديايو” في الجزيرة الخضراء التي يعرفها البارون جيداً, بحكم أنه يسكن في الحي ذاته. مما جعل وصول “الحاج” لإتفاق مع النيابة العامة المختصة في محاربة الإرهاب يقضى بإطلاق سراحه مقابل كفالة, وأن يعمل كذلك معهم في تزويدهم بمعلومات تخص الإرهابيين في الجزيرة الخضراء ومحيط جبل طارق.
وأكملت الصحيفة بأن البارون المغربي وفى بوعده, وقام بتقديم تقريراً وافياً للسلطات حول التطرف الموجود في الجزيرة الخضراء ليقوموا بإتخاذ اللازم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock