بريطانيا : انتقام فتاة تقود درَّاجة من سائق تحرَّش بها يثير الإعجاب على فيسبوك

لقت فتاة بريطانية دعماً من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بسبب طريقة انتقامها من سائق تحرَّش بها، بطريقة تؤلم أي صاحب سيارة. وانتقمت الفتاة التي كانت تقود درَّاجة من رجلٍ تحرَّش بها، يركب سيارة “فان”، في أحد تقاطعات الطرق بوسط العاصمة البريطانية لندن، بعد أن طاردته وانتزعت مرآة سيارته الجانبية. التَقط فيديو الحادثة شخصٌ كان يمر بالقرب منهما على دراجته البخارية عن طرق كاميرا GoPro مثبَّتة على خوذته. وبينما توقَّف الثلاثة أمام إشارة مرور عند تقاطع بمدينة توتنهام، سُمِع صوت أحد الرجال في السيارة وهو يسأل الفتاة: “حسناً، هل تريدين رقم هاتفي؟”.

طلبت الفتاة من الرجال في السيارة بأن يذهبوا بعيداً، وضربت جانب سيارتهم، وعند هذه النقطة عبَّر الرجال عن دهشتهم من ردة فعلها، وبدأ في مضايقتها.

سألها: “هذا ليس تصرفاً يليق بفتاة، أليس كذلك؟ إلى أي مدرسة سحر كنتِ تذهبين؟”. سحر كنتِ تذهبين؟”.

وأضاف: “اخرسي أيتها الكلبة العجوز. هل أتتكِ دورتكِ الشهرية؟” قبل أن يحاول لمسها مرة أخرى على الكتف والحصول على رقم هاتفها.

وعند اللحظة التي كاد الموقف يتطوَّر فيها إلى ما هو أسوأ، تحوَّل لون إشارة المرور إلى الأخضر، فانلطقت السيارة، وأشارت الفتاة لهم بإصبعها الوسطى.

لكن الأمر لم ينتهِ هنا، فالثلاثة (الفتاة والرجال في السيارة والمصوِّر) دخلوا في الشارع الجانبي نفسه.

أسرعت الفتاة بدراجتها غاضبةً لتلحق بالسيارة، وانتهزت الفرصة حين توقَّفت السيارة على جانب الطريق.

أوقفت الفتاة دراجتها بحدة إلى جانب السيارة الرمادية، وانتزعت مرآتها الجانبية سريعاً وأكملت سيرها بالدراجة.

وقال المُصوِّر للرجال في السيارة: “هذا هو ما تستحقونه أيها الحثالة” قبل أن يكمل هو أيضاً سيره.

وقد عبَّر معظم مستخدمي فيسبوك ممن علَّقوا على الحادثة عن دعمهم للفتاة.

وقالت دومينيك دومينتي: “الفتاة محقة 100% ومن يختلف معي فربَّما كان جالساً معهم في تلك السيارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock