أخبار الهجرة

منظمة العفو الدولية تستنكر التواطئ غير المباشر للاتحاد الأوروبي في تهريب المهاجرين

وفقا لما ترجم موقع الجالية 24 عن جريدة El País فإن تقرير شامل صدر عن منظمة العفو الدولية يظهر العلاقة بين عصابات المافيا المتخصصة في تهريب المهاجرين وسلطات مراقبة السواحل التي تتلقى الدعم الفني واللوجيستي من إيطاليا والاتحاد الأوروبي.

تحولت إيطاليا في شهور قليلة من البوابة الرئيسية لمرور المهاجرين إلى أوروبا إلى بلد نجح بشدة في الحد من الهجرة غير الشرعية، حيث في الفترة ما بين يوليو ونوفمبر لعام 2017 انخفض عدد القادمين من دول البحر المتوسط بنسبة 67% مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي. وظهر هذا التغير بعدما قامت إيطاليا، بموافقة الاتحاد الأوروبي، بإجراء محادثات مع ليبيا وعرضت عليها الدعم اللوجيستي وتدريب خفر السواحل، الهيئة التي وفقا لتقرير منظمة العفو الدولية تتواطئ مع نفس المهربين الذين يشجعون على الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا ويمارسون انتهاك مستمر لحقوق الإنسان.

وحسب ما ذكر في التقرير فإن بعض من المهاجرين المختلفين الجنسيات أكدوا أن بعض من المهربين يقومون بوضع علامات معينة على القوارب، غالبا ما تكون العلامات باللون الأحمر، مما يدل على أنهم قاموا بدفع الرسوم للسلطات المسئولة عن مراقبة السواحل. حيث قال مهاجر نيجيري مؤكدا ذلك ” الشرطة لا توقف القوارب التي تحمل العلامة، فهي إشارة إلى أن الرسوم قد تم دفعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock