دراسة: ارتفاع مؤشر السعادة والرضا في ألمانيا

ظهرت نتائج دراسة حديثة يوم الثلاثاء 18 تشرين الأول \ أكتوبر، تبين أن المواطنين الألمان أكثر شعورًا بالسعادة والرضا عن حياتهم خلال العام الجاري.

وأصدرت هذه الدراسة هيئة البريد الألماني “دويتشه بوست”، و تبين أنه على الرغم مما يتردد في الإعلام من مخاطر الإرهاب وتدفق اللاجئين إلى ألمانيا، إلا أن مؤشر السعادة لدى الألمان قد ارتفع.

ووذكر موقع ألمانيا نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن أسئلة هذه الدراسة تتمحور حول شؤون الأسرة والعمل والصحة على سبيل المثال. وقد أشارت “دويتشه بوست” إلى أن القيمة التي بلغها مؤشر السعادة هذا العام، هي أعلى قيمة بلغها المؤشر، منذ بداية إجراء الدراسة السنوية التمثيلية لعام 2010. وأوضح القائمون على الدراسة أن هذا التطور الإيجابي قد يكون سببه التنمية الاقتصادية الجيدة خلال الأعوام الماضية.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسة أوضحت من جهةٍ أخرى، أن هناك اختلافات لافتة للأنظار بين بعض المناطق في ألمانيا، فيما يتعلق برضا المواطنين وسعادتهم، حيث يتضح أن المواطنين شرقي ألمانيا هم أكثر تشككًا وأقل رضا بصفة عامة.

كما تشير الدراسة إلى أنه بالمقارنة مع أوروبا بشكل عام، يعد مستوى السعادة والرضا في ألمانيا متوسطًا فحسب.

وبحسب نفس المصدر فإن المقياس المستخدم في  الدراسة يتراوح ما بين 0 و 10. وقد ارتفع المؤشر من 2ر7 نقطة العام الماضي، ليصل إلى 11ر7 نقطة في عام 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock