الهجمات الإرهابية تتسبب بخسارة منطقة باريس 1.5 مليون سائح في 2016

أعلنت اللجنة الإقليمية للسياحة الثلاثاء أن باريس وضاحيتها خسرت 1,5 مليون سائح في 2016 إثر الاعتداءات، خصوصا مع عدم قدوم زوار من الصين واليابان.

ووفق الحصيلة السنوية للجنة تقدر الخسارة بحوالى 1,3 مليار يورو.

وتابع المصدر أنه مع 31 مليون نزيل في الفنادق في 2016 فإن السياحة إلى منطقة باريس-إيل دوفرانس تراجعت بـ4,7% مقارنة مع العام 2015 بسبب تراجع الزوار الأجانب (-8,8%)

لكن عدد السياح الفرنسيين لم يتغير تقريبا (-0,8% إلى 16,7 مليونا).

وباحتساب عدد الليالي التي يتم تمضيتها في الفنادق وليس عدد النزلاء في الفنادق (يتم احتسابهم مرة واحدة بغض النظر عن عدد الليالي في الفنادق) بلغ التراجع خلال عام 7,2% وحتى 10,8% بالنسبة إلى الأجانب فقط.

وتتراجع الصين بـ21,5% مع خسارة 268 ألف سائح تليها اليابان (-41,2% أي 225 ألف سائح أقل) وإيطاليا (-26,1% أي 215 ألف سائح) وروسيا (-27,6% أي خمسة آلاف سائح).

وأوضحت اللجنة أن الأمريكيين- أكبر شريحة سياح تزور فرنسا- لم يتأثروا كثيرا مع خسارة مئة ألف زائر في العام 2016 أي بتراجع نسبته 4,9%.

وأكدت اللجنة أن فنادق باريس وضواحيها استقبلت “عددا يقل بحوالى 1,5 مليون سائح فرنسي وأجنبي عن سنة 2015 أي بتراجع أكبر مما كان متوقعا”.

لكنها شددت على نسبة “الارتياد الممتازة في نوفمبر وخصوصا خلال فترة أعياد رأس السنة التي أتاحت تعويض قسم من التأخر الذي تراكم منذ بدء السنة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock