فرنسا تواصل حملتها لإغلاق المساجد بدعوى “التشدد

أغلقت السلطات الفرنسية، امس الأربعاء، مسجدا بمدينة “آكس أون بروفانس” جنوب شرقي البلاد، بدعوة ترويج إمامه للأفكار المتطرفة والتمييز.
وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية الفرنسية، إنه “تم إغلاق مسجد دار السلام في إطار تطبيق حالة الطوارئ في البلاد، بسبب ترويج إمامه للأفكار المتطرفة والتمييز”.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا أغلقت منذ إعلانها حالة الطوارئ 20 مسجدا على مستوى البلاد.

وأعلنت فرنسا حالة الطوارئ في عموم البلاد عقب الهجمات الإرهابية التي استهدفت 6 مناطق بالعاصمة باريس في 13 نوفمبر 2015 والتي أدت إلى مقتل 130 شخصا.

وقررت فرنسا تمديد حالة الطوارئ، بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة “نيس” جنوبي البلاد، في 17 يوليو من العام الماضي، وأدى لمقتل 84 شخصا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock