السلطات الإسبانية تقرر سجن مغربي عذب زوجته لإجبارها على اعتناق الإسلام

حكمت محكمة إسبانية بإدانة مهاجر مغربي بالتهم المنسوبة إليه, لتصدر حكمها عليه بالسجن سنتين, بعد أن تم اتهامه بإساءة معاملة زوجته الإسبانية وابنه منها لإجبارهما على اعتناق الإسلام.
وأثناء الإستماع لإفادتها, قالت الزوجة أنه “كان مهووساً بالإسلام” .. وفرض عليها الإلتزام بالواجبات الدينية الإسلامية كالصوم رغماً عنها, كما أنه كان يعتدي عليها جسدياً ونفسياً.
ووفقاً لتصريحات الزوجة, فإنها قدر قررت في نهاية 2015, أن تنهي هذا الأمر بعد أن أصبحت لا تطيق التعذيب الذي يعرضها له, وتهديداته المستمرة لها بالقتل, وذلك بعدما قام في إحدى الأيام بالبصق على وجهها أثناء تواجدها في المطبخ, كما قام بتعنيفها وحسبها بحمام المنزل, قبل أن تتمكن من الهرب من المنزل بإستخدام مفاتيح إحتياطية, بعدما قام بغلق الباب الخارجي للمنزل, لتقوم بتقديم شكاية في الموضوع لمصالح الأمن الذين قاموا بإعتقال المتهم.
وبالإضافة للحكم الصادر بالسجن لمدة سنتين والذي أصدرته محكمة “لاكورونيا” .. فقد حكمت أيضاً بمنعه من الاقتراب من المجني عليها لمدة 10 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock