الأمن يتعرف على هوية المغربية التي تم تقطيعها لأشلاء بفيرونا

نجحت مصالح الكربنييري بمدينة فيرونا بالتعرف على هوية جثة المهاجرة المغربية التي تم العثور على جثتها المقطعة لأشلاء بنواحي المدينة السبت 30 دجنبر.
الضحية تدعى “خديجة بن الشيخ” وكانت تبلغ من العمر 46 عاماً .. وهي مقيمة بإيطاليا منذ نحو 20 عاماً .. وكانت تقطن بالقرب من ملعب “بينتيغودي” بمدينة فيرونا.
ووفقاً للتحريات الأولية .. فأن المهاجرة كانت مطلقة من زوجها المغربي منذ 2009, وكانت الاتصالات انقطعت بينهما منذ حينها .. وكانت تعمل كخادمة بالبيوت.
ونشر التليفزيون الحكومي “راي” أن المحققون يقومون حالياً بالإستماع لشهادة معارف الضحية وأقاربها من بينهم مهاجر ألباني كان على علاقة بها, في سبيل التعرف على الأسباب الحقيقية للحادث .. وأن دائرة التحقيقات تركز على الأشخاص الذين هم على دراية بالمنطقة التي تم العثور على الجثة بها.
وحسبما أعلن المحققون .. فإن قاتل المهاجرة المغربية له معرفة ميدانية بنواحي بلدة “فاليجو” حيث عثر على جثتها, وأن تعمده رمي أطراف الجثة بعدما قام بتقطيعها لـ10 أجزاء كان الغرض منه أن يقوم بتقديمها للخنازير البرية الذين تعج بهم المنطقة حيث تم العثور على الجثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock