تسليم فرنسية داعشية من السلطات الإيطالية لنظيرتها الفرنسية

تعمل السلطات الأمنية الإيطالية على الإستعدادات الأخيرة لتسليم نظيرتها الفرنسية مهاجرة مغربية منضمة لداعش اليوم السبت, والتي كان القضاء الفرنسي قد أصدر أمراً بإعتقالها بتهمة التورط بالإنضمام لداعش والسفر لسوريا.
وكانت المهاجرة المغربية “رجاء م.” البالغة من العمر 35 عاماً ومتزوجة من طباخ إيطالي من نابولي, تعيش معه في منطقة كوت دازور الفرنسية برفقة أبنائهما الثلاثة, قررت بداية العام الحالي الرحيل لسوريا برفقة أبنائها الثلاثة بعدما وقعت في غرام رجل منتمي لتنظيم عسكري يتبع داعش, هذا وفقاً لما أعلنته مصالح محاربة الإرهاب بميلانو.
وبعد أن كانت اخبارها قد انقطعت عن زوجها الذي قام بالإبلاغ عنها لدى المصالح الأمنية الفرنسية, عادت مؤخراً لتتواصل معه وتخبره بعزمها العودة لبيتها بفرنسا. وبالتنسيق مع المصالح الأمنية الفرنسية والإيطالية .. قام الزوج بالسفر لإسطنبول بتركيا ومصاحبتها في رحلة العودة عبر مطار مالبينسا بميلانو .. حيث كانت عناصر محاربة الإرهاب في إنتظارها ليتم إلقاء القبض عليها وتسليم الأبناء لوالدهم الإيطالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock