توجيه تهمة الخيانة لأسقف فلورانسا لمساعدته المسلمين

بعد إتفاقية بناء مسجد كبير ببلدية سيستو فيورينتينو الواقعة نواحي مدينة فيرينسي التي تم توقيعها صباح الجمعة الماضية بإسم أسقفية فيرنسي التي حرص أسقفها على الحضور شخصياً للتوقيع على الإتفاقية بالرغم من الهجمات المنتقدة لتصرفه والتي طالته مؤخراً من قبل اليمين المتطرف المعادي للإسلام.
وقال أسقف فيرنسي “الكاردينال جوزيبي بيتوري” أمس السبت على هامش توقيع اتفاقية مسجد سيستو فيورينتينو: “أن البعض لا يتفقون مع ماقاموا به من دعم المسلمين وإعطائهم رخصة بناء مسجد, فهذا أمر طبيعي لا يشكل أية مشكلة لنا, ولكن يجب عليهم أن يعرفوا أنهم لا يتفقون مع ديني وأيضاً مع الدستور”.
وكان حزب “القوة الجديدة” التابع لليمين المتطرف, قام بوصف مسؤول الكنيسة الأول “فيرنسي” بياهوذا .. في إشارة إلى خيانة ياهوذا الإسخريوطي للمسيح .. والذي تقول عنه الأدبيات المسيحية أنه كان أحد التلاميذ الإثنى عشر للمسيح .. وأراد تسليمه للمجلس الأعلى لليهود مقابل ثلاثين قطعة من الفضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock