وفاة مهاجر مغربي في حادثة سير نواحي أكويلا

توفى أول أمس مهاجر مغربي في حادثة سير خطيرة بنواحي مدينة أكويلا بظروف غامضة أدت لسقوط السيارة التي كان يركبها الضحية رفقة أحد الأشخاص بأحد الأودية.
وقامت عناصر الإنقاذ بنواحي بلدة شيلانو في حدود الساعة الثانية ليلاً بإخراج السيارة التي سقطت في واد “فوتشينو” .. حيث تم العثور على جثة المهاجر “هشام الشعبي” البالغ من العمر 38 عاماً, والذي كان يجلس لجانب سائق السيارة الذي اختفى مباشرةً بعد الحادث.
وبعد قيام الأمن بالتحريات الدقيقة, استطاعوا التوصل لسائق السيارة وتم القبض عليه, وتمت مباشرة التحقيقات معه للتعرف على تفاصيل الحادثة والأسباب التي جعلته يهرب دون الإبلاغ عنها.
وسيكون تقرير الطب الشرعي حاسماً في نوع التهم التي سيتم توجيهها لسائق السيارة الذي لم يتم الإعلان عن هويته, وما إذا كان الضحية كان توفى غرقاً وهو الأمر الذي قد يجعل موقف السائق صعباً في القضية لعدم قيامه بإبلاغ السلطات لإنقاذه.
وقد تم نقل جثة المهاجر المغربي لمستودع الأموات بمستشفى مدينة “إفيتسانو” تحت تصرف الطبيب الشرعي الذي سيتولى عملية التشريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock