إصدار حكم غيابي على مغربية منضمة لداعش

أصدرت محكمة مدينة فينيسيا حكماً بإدانة المغربية العشرينية “مريم الرحيلي” وذلك لإنضمامها بوقت سابق لصفوف التنظيم الإرهابي داعش الموجود بالأراضي السورية, بالسجن لمدة أربع سنوات نافذة مع الطرد من إيطاليا بعد إنتهاء فترة السجن.
وقد كانت النيابة العامة بذات المحكمة قامت بإصدار أمراً دولياً بالقبض على الشابة المغربية البالغة 22 عاماً, ومتابعتها بمقتضى قانون محاربة الإرهاب بعدما أثبتت التحريات وكذلك أكدته أسرتها .. بأن ابنتهما ذهبت لتعيش بسوريا تحت لواء التنظيم الإرهابي داعش.
وألتحقت “الأخت ريم” كما تطلق على نفسها, بالتنظيم في يوليو 2015, بعدما تواصلت مع بعض العناصر الإرهابية عبر الإنترنت.
وشهد والدي مريم أمام المحكمة, أنهم ومنذ نوفمبر 2016 لم يتمكنوا من التواصل مع ابنتهما حين عبرت لهما عن رغبتها بالعودة لإيطاليا. بينما كانت بعض الصحف خلال الصيف الماضي قد نشرت تقارير بعد تحرير مدينة رقة السورية خبر مقتلها رجماً بعد ضبطها متلبسة بالخيانة الزوجية من قبل ميليشيات داعش. وفقاً لما ذكرته إحدى النساء اللواتي تم إلقاء القبض عليهن بعد تحرير الرقة, وقد صرحت الشاهدة بمواصفات يرجح أنها متعلقة بـ”مريم الرحيلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock