خضوع جثة شاب مغربي للتشريح تكشف عن جريمة قتل

قامت النيابة العامة بمدينة بيزا بالتصريح أن عملية تشريح جثة شاب مغربي تم العثور عليها صباح يوم الجمعة في منطقة غابوية بالمدينة, كشفت أن المجني عليه تعرض لعملية تصفية جسدية بإطلاق النار عليه.
وأعلن المحققون في بيان صحفي أن النتيجة التي أعلنها الطبيب الشرعي كشفت عن أن الشاب المغربي “أيوب الجرموني” الذي لم يتجاوز الـ19 عاماً قد تلقى رصاصة قاتلة في عنقه عن قرب من مسدس صغير الحجم, والتي لم يتم إكتشافها إلا بأشعة الراديو. حيث أن مكان اختراق الرصاصة كان يشبه الخدش البسيط, وهو ما جعل المحققين يعتقدون بالبداية أن سبب الوفاة كان نتيجة حصول المتوفي على جرعة كبيرة من المخدرات.
وأستكمل المحققون أن مكان العثور على جثة المهاجر المغربي الذي كان متواجداً بإيطاليا بصفة غير شرعية ولا توجد له سوابق عدلية, أعطى إحتمالاً قوياً أن تكون الجريمة مرتبطة بعالم تصفية الحسابات بين تجار المخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock