أخبار الجالية

محاكمة منفذ أعتداءات رأس السنة المقتول بها مغربيتيين بتركيا .. بدأت

بدأت في تركيا محاكمة المتهم الأوزبكي الذي اعترف مسبقاً بتنفيذ اعتداء على ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة لعام 2017 .. والذي أسفر عن مقتل 39 شخصاً .. وكان قد تبناه تنظيم الدولة الإسلامية داعش.
ومن المتوقع الحكم على “عبدالقادر ماشاريبوف” 34 عاماً بالسجن مدى حياة, على أساس حكم عن كل ضحية وعن الإعتداء بحد ذاته.
والمحاكمة ستطال 57 شخصاً من بينهم زوجة المتهم الرئيسي “زارينا نوراللهييفا” التي يشتبه بأنها شاركت في الإعتداء والمتوقع أن تواجه نفس العقوبة التي قد يواجهها زوجها, وتم توقيف جميع المشتبه باستثناء ستة.
وقد تم القبض على “ماشاريبوف” عبر عملية ضخمة للشرطة بينما يوضح محللون إلى أن الدليل الذي قدمه في الإعترافات ساعد السلطات التركية على تفكيك شبكة كبيرة من خلايا الجهاديين في المدينة.
والمتهم يواجه اتهامات تتراوح ما بين “محاولة تدمير النظام الدستوري” و “الإنضمام لمنظمة إرهابية مسلحة” و “قتل أكثر من شخص”.
وذلك بعدما استقل سيارة أجرة لملهى رينا الليلي الواقع على ضفاف البوسفور, وقتل “ماشاريبوف” عنصر أمن يحرس المكان قبل أن يدخل إليه ويقوم بإطلاق النار بشكل عشوائي مستخدماً سلاحه الرشاش بالإضافة لإلقاء القنابل.
ووفقاً للائحة الإتهام, فقد صدر أمر بتنفيذ الإعتداء من طرف متطرف روسي رفيع في سوريا يدعى “إسلام أطابيف” والملف بـ”أبو جهاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock