ترحيل مهاجر مغربي من إيطاليا لإشادته بالحادث الإرهابي الذي وقع ببرلين

لإصرارها على إتخاذ تدابير أمنية صارمة في إطار السياسة الإحترازية التي أصبحت تتبعها منذ 2015 .. قامت السلطات الإيطالية بمرافقة مهاجر مغربي آخر لمطار الدار البيضاء بالمغرب, وذلك بعدما وصل به الحال ليكون تحت مراقبة عناصر محاربة الإرهاب. ويأتي هذا بعد قيامه بالإشادة بالحادث الإرهابي الذي هز العاصمة الألمانية برلين نهاية العام الماضي.
وصرحت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” نقلاً عن مصادر أمنية من مدينة بيلّونو .. أن المهاجر المغربي (26 عاماً), قد تم القبض عليه في دجنبر 2016, وذلك بعد قيامه بالإعتداء على مسن إيطالي ببلدة “فيلتري” وتخريب سيارته, وعند إقتياده للسجن الذي كان في نفس وقت وقوع حادث الدهس بأسواق برلين, قام المهاجر المغربي بالتصريح بإعجابه بهذه العملية الإرهابية التي أسفرت عن مقتل 12 شخصاً من بينهم إيطالية.
وقد كانت التقارير الأمنية أكدت أن السجون الإيطالية شكلت مجالاً خصباً للأفكار الإرهابية وأن العديد من نزلاء هذه السجون هم من ذوي الأصول العربية التى انتهى بهم المطاف بالإرتماء بأحضان الجماعات الإرهابية كما حدث مع بعض المساجين الذين التحقوا بصفوف داعش أو قاموا باعمال إرهابية مثل ما قام به السجين التونسي السابقة بإيطاليا “أنيس عامري” بالعاصمة الألمانية برلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock