أخبار الجالية

عملية نصب على المغاربة من منظمي عرض فرقة “إموغاجي”

لاحقت عدة شكاوى منظمي عرض فرقة “إموغاجي” الذين قال مجموعة من المغاربة أنهم قاموا بالنصب عليهم. وهو الحفل الذي أقيم ببرشلونة السبت 2 دجنبر الجاري. وذلك بعدما قام منظمي الحفل بالترويج له وبيع التذاكر بمبالغ مالية كبيرة مقابل المقاعد بالدرجة الأولى بجانب حفل عشاء وهمي.
وكما يروي أحد الضحايا: “اتصلت بالمنظم وسألت عن تفاصيل الحفل فأخبرني بأن التذاكر العادية تبلغ قيمتها بين 20 و50 يورو، في حين تبلغ تذاكر الصف الأمامي 80 يورو تضم تسهيل الولوج إلى القاعة دون الانتظار ومقعدا معزولا بالصف الأمامي (vip) وعشاء فخما” .. وأستكمل قائلاً: “وافقت على شراء التذكرة وطالبته بإحضارها إلى مقر عملي، وعندما التقيت به قدم لي نفسه كمدير إذاعة أصوات”، مضيفا: “وصل يوم الحفل وعندما ذهبت إلى صالة العرض انتظرت دوري للدخول لمدة زادت عن ساعة وأربعين دقيقة من الزمن، عكس ما وعدني المنظم بتسهيل دخولي دون الوقوف في الصف”.
وأوضح قائلاً: “المفاجأة الكبرى أنني لم أجد المقعد المخصص لي ولا العشاء المتفق عليه، واكتشفت أن العشاء الفخم هو عبارة عن مملحة مملوءة بالجبن ومشروب غازي، وأنني وقعت ضحية نصب المنظم”.
وقال المشتكي أن التذكرة التي دفع ثمنها لا تحمل أي علامة توضح المبلغ الذي تم طلبه منه, مشككاً أن تكون دعوى خاصة بأحد الشخصيات الرسمية بالمدينة, لأنه الشخص الوحيد من بين الضحايا الذي قام بدفع 80 يورو .. أما البقية فقد أشتروا تذاكر لا يتخطى سعرها 50 يورو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock