مخرج إيفواري وآخر من مغاربة العالم يرأسان لجنتي تحكيم مهرجان السينما والهجرة

الدورة 13 لمهرجان أكادير الدولي ل”السينما والهجرة”، المقرر تنظيمها من 15 إلى 19 نونبر 2016، للإيفواري كرامو لانسيني فاديكا، فيما أسندت المهمة نفسها بالنسبة لمسابقة الفيلم القصير للمخرج البلجيكي من أصل مغربي نبيل بن يدر. 

وأفاد بلاغ لجمعية المبادرة الثقافية، التي تنظم هذا الملتقى الثقافي والفني الدولي، بتعاون مع مجلس الجالية المغربية في الخارج، بأن دورة هذه السنة ستخصص لتسليط الأضواء على السينما الإيفوارية ، وذلك بالنظر للتر اكم الفني الذي حققته السينما في هذا البلد الأفريقي الشقيق . 

ويعتبر الكاتب والمخرج لانسيني فاديكا، الذي يشغل مهمة مدير عام للمكتب الوطني للسينما في جمهورية كوت ديفوار، من بين السينمائيين الأفارقة المعروفين، حيث سبق له أن وقع سلسلة من الأفلام التي حازت على ألقاب في مهرجانات سينمائية دولية. 

أما المخرج البلجيكي من أصل مغربي، نبيل بن يدر، فقد شارك خلال مساره المهني في مجال السينما كممثل كوميدي، قبل أن يوقع أول أفلامه القصيرة “خروج المهرج”. وسبق له أن حاز على الجائزة الكبرى لمهرجان “السينما والهجرة” في دورة 2014، عن فيلمه “المسيرة”، وهو عبارة عن دراما كوميدية مستوحاة من واقع حقيقي لمسيرة سلمية للمطالبة بالمساواة والتصدي للعنصرية. 

وحسب المصدر نفسه فمن المقرر أن تعرف الدورة 13 لمهرجان أكادير الدولي ل”السينما والهجرة” برمجة سينمائية غنية ومتنوعة تمثل عدة دول من قبيل الجزائر وتونس وفلسطين وبلجيكا واسبانيا وبريطانيا وفرنسا وهولندا وغيرها. 

عن وكالة المغرب العربي للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock