صحفي فرنسي: سعد كان ضحية للتمييز العنصري بفرنسا

في حوار له مع برنامج ”إي تي بالعربي”، قال الصحفي الفرنسي رشيد بربوش، إن قضية سعد تشبه نوعا ما قضية المغني ”Théo ” الذي تعرض مؤخرا للتحرش والتعنيف من قبل رجال الشرطة الفرنسية والذين لم يعاقبوا أبدا واكتفى القضاء بتوقيفهم عن العمل فقط رغم كل الأدلة الملموسة الموثقة بالفيديو، في حين أن سعد يتواجد بسجن فلوري مند أزيد من أربعة شهور ولا يوجد أي دليل ضده”.

وأضاف رشيد أن ما حصل هو مجرد تمييز عنصري راه ضحيته ” Théo ” وسعد، لكونهما ليسا فرنسيان، والدليل على ذلك يضيف رشيد” إن هذا فقط كان تمييزا عنصريا، فقد تورط من قبل فنانين فرنسيين في قضايا الإغتصاب والتحرش ولم يتم توقيفهما لليلة واحدة رغم كل الدلائل الملموسة والواضحة مثل المغني الفرنسي جوني هوليدي الذي اغتصب زوجته مرتين، وجان لوك لا إي، الذي اتهم بمعاشرة قاصر ”.

مزيدا من التوضيح شاهدوا الفيديو أسفله..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock