محكمة مدريد تدين مغربي بالسجن بتهم الإغتصاب وحيازة عشرات الليترات من مخدر خطير يستعمل في جرائم الإغتصاب

قضت المحكمة الوطنية بمدريد بسجن المغربي سعيد بن الشرقي، المسير السابق لشركة بروديك المصنعة للصباغة، بتهم الإغتصاب والسرقة، وفقا لما ذكره موقع ” لوديسك” المغربي.

وكان قد تم اعتقال نهاية سعيد سنة 2016 ، قبل صعوده الى الطائرة  في رحلة داخلية بين مدريد ، متلبسا بحيازة عشرات الليترات من مخدر “جي بي اش”و الذي يسبب الاغماء و فقدان الذاكرة المؤقت، والذي تم منعه منذ سنة 2000 لكثرة استعماله في جرائم الاغتصاب و الإعتداء، وفقا لما كشفته مصادر إعلامية.

يشار إلى أن، بنشركي ممنوع من مغادرة التراب الوطني المغربي بقرار قضائي إلا أنه تمكن من الفرار ليتم القبض عليه قبل صعوده الطائرة ، كما كان قد اتهم بالاعتداء على فتاة  هندية في لندن صيف 2016 ، ما جعل عدة نشطاء هنود و رجال اعمال يشنون حملة اعلامية للبحث و التبليغ عنه .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock