ترحيل جثمان مواطن مغربي ضحية الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجد في كيبيك

كشفت مصادر مطلعة، أن القنصلية العامة للمملكة المغربية بمونريال رحلت جثمان المواطن المغربي عز الدين سفيان، أمس السبت، و الذي لقي مصرعه خلال الهجوم الإرهابي الذي استهدف المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك .

وأضافت ذات المصادر، أن  السلطات المغربية تكفلت بكافة مصاريف ترحيل جثمان الفقيد، وكذا بنفقات سفر ذهاب وإياب أفراد أسرته.

وعلى إثر هذا الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف المصلين في مسجد المركز الثقافي الإسلامي ، بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة لأسرة المواطن المغربي سفيان عز الدين، ضحية هذا الاعتداء، معربا عن

تعازيه الحارة ومواساته ، سائلا الله تعالى أن يتغمد الراحل بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

كما بعث جلالة الملك ببرقيات إلى ثلاث مواطنين مغاربة اخرين مصابين في هذا العمل الاجرامي الآثم متمنيا لهم الشفاء العاجل.

جدير بالذكر أنه تم تنظيم جنازة مهيبة، أول أمس الجمعة، بمركز المؤتمرات بكيبيك، وذلك تكريما لأراوح ثلاثة من بين الضحايا الستة للهجوم الإرهابي الذي استهدف المركز الثقافي الإسلامي بكيبيك، من بينهم المغربي عز الدين سفيان، وذلك بحضور رئيسي وزراء كندا وكيبيك، جوستان ترودو وفيليب كويار، وكذا القنصل العام للمملكة بمونريال، حبيبة الزموري.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock