“لوار”: لافتة منع النساء المحجبات تثير الجدل




الإسلام. أصدرت مدينة لوريتو قرار خاص لمنعهم من الدخول إلى حمام سباحة طبيعي، الذي افتتح الأسبوع الماضي. جمعية قامت بالشكاية.

قررت مدينة “لوريتو”، في “لوار”، منع النساء المحجبات الدخول إلى حمام سباحة خاص تم افتتاحه الأسبوع الماضي. في المكان، وضعت لوحة تتضمن رسم جداري لتغطية الرأس بالحجاب وممنوعة بخط أحمر، ووضعت بين الرموز الأخرى للحظر من الاستماع إلى الموسيقى أو إشعال النار.

أصدرت البلدية أمر في هذا الشأن، بتاريخ 8 يونيو ومع توقيعه من قبل رئيس بلدية “جيرار تاردي”. “على الشاطئ يسمح القبعات، ، عباءات، تي شيرت، وسراويل الشاطئ. ويمنع في الشاطئ البركيني والمونوكيلي،غطاء الوجه الجزئي أو الكلي”، كما جاء في المادة 4 من القرار الصادر من المدينة.

وردا على ذلك، عبرت جمعيات عن غضبها وانتقدت قرار رئيس البلدية. وقررت جمعية “دار بوتس 42” تقديم شكوى واستدعاء محافظ لوار، الذي شارك في تمويل المشروع. “يمنع مكانا عاما, اليوم، فإنه يذكرنا أحلك ساعات التاريخ” ندد رئيس الجمعية “حمزة ولد محمد”.

في عام 2016، كان مجلس الدولة قد ألغى عدة مراسيم تحظر البركيني على الشواطئ. وكان جيرار تاردي، رئيس بلدية بلدة 4700 نسمة، قد أثار الجدل وذلك بنشره في يونيو حزيران في البلدية الرسائل الإلكترونية التالية “رمضان يجبأن يمارس من دون ضجيج” و ” الجمهورية تعاش بوجه مكشوف “.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن