الدولي الريفي منير الحدادي: لعبت لإسبانيا بسبب “لامبالاة” بادو الزاكي




قال الدولي الريفي منير الحدادي، لاعب برشلونة المعار لفريق “ألافيس”، إنه إختار اللعب للمنتخب الإسباني، بسبب لا مبالاة الناخب الوطني السابق، بادو الزاكي، وعدم تحرك الجامعة لدعوته، رغم أن رغبته أنذاك كانت هي “اللعب لصالح أسود الأطلس”.

وقال الحدادي في مقابلة مع أحد الإذاعات الإسبانية، أن الزاكي لم يهتم به إلا بعدما صار لاعبا في الفريق الأول لبرشلونة، بشكل متزامن مع استدعاءه من طرف خوان ديل بوسكي، للعب لصالح المنتخب الإسباني وأضاف الحدادي أنه “غير نادم على اللعب لصالح المنتخب الإسباني”، دون أن يخفي رغبته في اللعب لأسود الأطلس.

هذا و كان “الحادي” قد طلب من الجامعة الملكية لكرة القدم، الحصول على دعمه أمام الاتحاد الدولي “الفيفا”، بخصوص تمثيل “أسود الأطلس”، في كأس العالم.

الحدادي، توجه شخصيا لمسؤولي “الفيفا”، لمطالبتهم بالدفاع عن حقوق “اللاعبين أصحاب الجنسيتين”.

وكان المهاجم، الذي ولد في “مدريد” لأبوين مغربيين، قد ارتدى قميص المنتخب الإسباني مرة واحدة، في التصفيات المؤهلة ليورو 2016، أمام مقدونيا (5-1)، في الثامن من شتنبر 2014.

وشارك الحدادي في 13 دقيقة فقط، ولم يخض بعدها أي مباراة مع منتخب إسبانيا، لكن هذه المشاركة تمنعه بحسب لوائح “الفيفا”، من اللعب لأي منتخب آخر، حتى إبدائه بشكل علني رغبته في تغيير جنسيته الرياضية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن