صور وتعليقات “مستفزة” لفريق إسبانيا تثير غضب المسلمين




جدل واسع أثاره لاعبي منتخب إسبانيا بعد أن قام كل من “سيرجيو راموس” و”ماركو أسينسيو” بنشر صورهما في قلب المدينة المحتلة “القدس” .

حيث نشر “ماركو اسينسيو” صورة له على الانستجرام وعبر فيها أته فخور بإكتشاف تاريخ “إسرائيل” حسب ما جاء تدوينته، مما أثار غضب المسلمين لينزلوا عليه كالصاعقة بشتى عبارات القذف والسب إحتجاجا على هذا التعبير، في حين نشر الثاني صورة معلقا عليها بعبارة “زيارة ثقافية”، ونشرت الصفحة الرسمية صورة الفريق الإسباني لكرة القدم الإضافة إلى صور أخرى لأعضاء الفريق من قلب القدس المحتلة.

ويبدو أن زيارة فريق إسبانيا للقدس أخدت منحنى أخر بعد تدوينة أحد لاعبيها والتي أثارت إستياء ملايين من المسلمين الذين عبروا على غضبهم، خاصة أنهم لم يذكروا فلسطين خاصة أن القدس تعتبر أحد مدنها والتي من خلالها قام الفريق بزيارتها وأخد صور أمام المسجد الأقصى.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن