بدر هاري يستعد للثأر من هزيمته أمام خصمه فيرهوفن داخل أسوار سجن زانستاد بهولندا




يقضى البطل العالمي بدر هاري عقوبته السجنية لمدة سبعة أشهر، بعيدا عن وسائل الإعلام، بعدما أصدرت المحكمة العليا فى لاهاى الهولندية، حكما باعتقاله بسبب  اعتدائه على أحد رجال الأعمال في أحد الملاهي الليلية في هولندا سنة 2012، ليقرر بعدها هاري تسليم نفسه بداية الشهر الحالي للقضاء الهولندي، والامتثال لحكم العدالة .

وفضل هاري منذ دخوله أسوار سجن « زانستاد » الهولندي عدم الحديث إلى وسائل الإعلام حول الموضوع، حتى يستنفد عقوبته السجنية ، حيث طلب منذ الوهلة الأولى وضعه في  زنزانة انفرادية حتى يبقى بعيدا عن متابعات الإعلام، ليواصل بذلك  تداريبه في انتظار نزاله المقبل ضد فيرهوفن بعد معانقته الحرية، ويثأر من هزيمة المباراة الأولى التي تعرض خلالها لإصابة حتمت عليه عدم إكمال اللقاء .

وكانت محكمة لاهاي الهولندية قد قضت بحبس بدر هاري بعد ثبوت اعتدائه على رجل أعمال هولندي سنة 2012، لمدة عامين منها 10 أشهر موقوفة التنفيذ، وهي العقوبة التي سبق وقضى منها البطل المغربي عقوبة 8 أشهر حبسا احتياطيا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن