شغب واعتداء على رجال الأمن وإصابات بين الجمهور عند نهاية “الديربي”




أصيب العديد من رجال الأمن بعد نهاية مباراة “الديربي” التي جمعت زوال اليوم، بين الرجاء والوداد البيضاويين، في قمّة الدورة 12 من دوري “اتصالات المغرب”، والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الغريمين التقليديين.  

وأصيب العديد من رجال الأمن، وكذا بعض من الجمهور الذي حضر مباراة “الديربي” بعد أن اشتبك جزء من جمهور الوداد البيضاوي، مع رجال الأمن عند نهاية المباراة، وهو ما تسبب في احتكاك كبير بين الطرفين، إنتهى بإصابة العديد من رجال الأمن الذين تم الاعتداء عليهم بالعصي (الصور) والعديد من الأدوات التي استعملت في “التفيو” الذي رفعه مشجعو الوداد عند بداية المباراة، في الوقت الذي استعمل فيع رجال الأمن العصي لتفريغ مدرجات الملعب بعد استفحال الشغب.

  

وشهدت عملية إفراغ الملعب من الجماهير، ازدحاما كبيرا خصوصا في الأبواب التي خرجت منها جماهير الوداد، وهو الأمر الذي تسبب في حصول مناوشات بين الجماهير ورجال الأمن.
هذا، وتواصلت التشباكات بعد نهاية المباراة في محيط ملعب محمد الخامس، حيث شهدت الشوارع المحيطة بالملعب اشتباكات بين رجال الأمن والجمهور أدت إلي خسائر مادية، ورصابات متفاوتة الخطورة، كما تم تكسير العديد من زجاج السيارات والمحلات التجارية المحيطة بالملعب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن