مجتمع

الصحافيون المغاربة يواجهون تهمة التخابر بعد زيارتهم لإسرائيل

بعد انهيال سيل من الانتقادات اللاذعة على الوفد الإعلامي المغربي الذي زار مؤخراً الكيان الصهيوني, وشرع أثناء ذلك في التعبير عن تضامنه مع الشعب الإسرائيلي وإنكاره للدولة الفلسطينية.
وفي هذا الصدد, عبر منسق مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين “خالد السفياني” خلال تصريح إعلامي له, عن رفضه للتصرف الذي قام به هؤلاء المغاربة, حيث شدد على أنهم لا يحملون بطاقة الصحافة المهنية ولا تجمعهم أي علاقة رسمية بأي مؤسسة صحفية, كما أنهم مجرد نكرات لا علاقة لهم بالكيان الصحافي بالمغرب.
واتهمهم بأن زيارتهم هذه تندرج في إطار مخطط للتخابر مع العدو وخدمة مصالحه بالمغرب, وهو ما كان واضحاً باللقاءات التي جمعت بعض أفراد الوفد المغربي مع قيادات من الجيش الصهيوني, مع دعوته للسلطات المغربية لضرورة متابعة هؤلاء جنائياً وتوجيه تهمة التخابر لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق