مجتمع

مراهقون مغاربة ينامون داخل آلات غسيل بباريس

نشرت امرأة فرنسية تبلغ من العمر 53 سنة، على منصة التواصل الاجتماعي “توتير” صورة تظهر مراهقين مغاربة ينامون داخل آلات غسيل بباريس.

وحسب صحيفة “لوبريزيان” الفرنسية، فإن الأمر يتعلق بمهاجرين مغاربة يتجولون منذ مدة بشوارع باريس، تتراوح أعمارهم ما بين 9 إلى 17 سنة، مروا عبر اسبانيا لباريس.

ونقلت الصحيفة عن أحد العاملين، أن “الوضعية تشكل خطر على ساكنة المنطقة حيث يرفضوا هؤلاء المراهقون الرعاية التي تقدمها لهم السلطات”، مشيرا إلى أنه

“خلال البرد القارس يفضل هؤلاء المراهقون المبيت في أماكن مثل غرف الغسيل حيث يقضون حاجاتهم بها، كما يتناولون المخدرات ويهاجمون الموظفين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق