المسيحيون المغاربة يراسلون الملك بشكل عاجل




تزامناً مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان .. قام مسيحيو المغرب بتوجيه نداء للمسؤولين بالدولة, بمن فيهم الملك محمد السادس ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني .. وذلك من أجل إعطائهم الحق في الدفن, الزواج, والعبادة وفقاً لما يتضمنه اعتقادهم الديني.

وقد كانت تنسيقية المسيحيين المغاربة قد سبق لها أن التقت برئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان لعرض نفس المطالب, وتتحجج بمصادقة المغرب على عدد من الاتفاقيات الدولية, وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, والعهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية خاصةً المواد التي تنص على الحق في حرية الفكر والرأي والعقيدة, بما في ذلك حريته بأن يدين بأي دين شاء, كما تتحجج بدستور 2011, والتي طالبت بإعطاء المسيحيين المغاربة حقهم في التمتع بحرية العقيدة.

وفي هذا الصدد, قام المسيحيون المغاربة بتوجيه خطاباً ضمنياً للملك محمد السادس هذه المرة, وكان من ضمن ما جاء بالرسالة: “سلام، ونعمة، ومحبة، وتقدير إلى أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعطاه الرب روح الحكمة، وميزه بعمل الخير” وقاموا بالتعبير عن آمالهم بأن تكون ذكرى ميلاد المسيح عليه السلام بعد أسبوعين من الآن فرصة لتحقيق مطالبهم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن