القبض على مغربي في مليلية المحتلة كان يخبأ صبي تحت لوحة القيادة في سيارته




وفقا لما ترجم موقع الجالية 24 عن جريدة El País فإن قوات الحرس المدني في مليلية المحتلة قامت، يوم الجمعة، بإلقاء القبض على مغربي في الخامسة والستين من عمره كان يخبأ تحت لوحة القيادة الخاصة بسيارته صبي قاصر من أصل أفريقي، الصبي في الثانية عشر من عمره من غينيا كوناكري. وتم القبض عليه أثناء التسجيل الروتيني في جمارك بني نصار.

صرح المتحدث باسم قيادة مليلية المحتلة، هذا السبت، أن أثناء وجود الخدمة في مساء يوم الجمعة على الحدود الرئيسية التي تفصل تلك المدينة عن المغرب، جاء أمام قوات الحرس المدني سيارة موديل بي ام دبليو وتحمل لوحة مغربية، أشارت القوات لسائق السيارة بأن ينزل من سيارته ويقدم الأوراق الرسمية الخاصة به وبالسيارة من أجل التفتيش، ثم طلبوا منه أن يفتح صندوق السيارة ولم يجدوا شيء غير مألوف. وبعد ذلك قاموا بفحص السيارة من الداخل أسفل لوحة القيادة وعندما أدخل أحد من القوات يديه تحت لوحة القيادة وجد جسد بشري مكوم في مساحة ضيقة جدا. ثم قامت القوات بإزالة كل الجزء السفلي للوحة القيادة وأخرجوا الصبي المربوط الذي ظهر عليه أعراض اختناق وتعرق بشدة ثم قامت قوات الحرس المدني بتقديم الإسعافات الأوليه له في الحال، وأتضح ان الصبي قاصر في الثانية عشر من عمره من دولة غينيا كونكاري.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن