الداخلية: لا داعي لحالة الفزع الموجودة لدى المغاربة




قام الوزير المنتدب لدى وزارة الداخلية بمحاولة طمأنة المغاربة بشأن معدلات الجريمة, حيث قام بالتأكيد على أنها لا تتجاوز بكل أنواعها 21 قضية لكل ألف مواطن سنوياً. هذا في الوقت الذي تظهر العديد من التقارير إرتفاع معدلات الجريمة بالمغرب, بالإضافة لإحساس عدم الأمان الذي أصبح أمراً واقعاً يعيشه المواطنون كل يوم حتى في أوقات النهار.
وقام مؤشر “نومبيو” العالمي والمتخصص في إحصاء معدلات الجريمة حول العالم, بوضع المغرب ضمن الدول العربية الست الأولى من حيث معدلات الجريمة, ورتبتها 43 عالمياً.
وكان “نورالدين بوطيب” يجيب عن أسئلة النواب البرلمانيين حول حقيقة الوضع الأمني في المغرب, والذين قاموا بالتأكيد على أن الوضع الأمني بعدد من المدن غير مطمئن بالمرة, لأنه لوحظ إرتفاع معدلات جرائم القتل والسرقة. فرد عليهم قائلاً: “لطمأنة الرأي العام بشكل أكبر، أقول إن معدل الجرائم بشكل عام عرف استقرارا منذ سنة 2015، كما أن معدل الجرائم التي تمس الإحساس بالأمن لم يشهد أي ارتفاع طيلة السنوات الماضية، بل عرف انخفاضا خلال الأربع سنوات الماضية”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن