كاميرات المراقبة تكشف اعتداء المهاجر المغربي على جارته العجوز




بعد حوالي الأسبوعين من حادثة الإعتداء على عجوز إيطالية بالستينات من عمرها, نجحت شرطة المدينة في القبض على مهاجر مغربي يبلغ من العمر 32 عاماً ومعه شخص إيطالي يبلغ من العمر 40 عاماً يقطنان معاً بالقرب من مسكن الضحية.
وصرح المحققون أنه وبالعودة لتسجيلات كاميرات المراقبة .. والذي يعتبر عامل أساسي مكنهم من التوصل للمتورطين بحادث الإعتداء على السيدة في مدخل العمارة التي تقطن بها, حيث باغتها المتهم وسلبها حقيبتها الشخصية وألقى بها أرضاً متسبباً لها في إصابات عديدة استدعت نقلها للمستشفى.
وأضاف المحققين أن الكاميرا المتواجدة سواء بمدخل العمارة التي وقعت بها الحادثة, أو الكاميرا الموجودة بعمارة أخرى مجاورة قادتهم للتوصل للجاني وهو مهاجر مغربي يقيم رفقة أحد الإيطاليين الذي تواطأ معه في حادث الإعتداء وفقما أظهرت الكاميرا.
وأظهرت الكاميرا أنهما مباشرةً بعد الحادث دخلا العمارة مسرعين للإختباء قبل أن تصل عناصر الشرطة .. وبعد دقائق بسيطة عاد الإيطالي للخروج بعدما قام بتغيير معطفه وتحدث مع عناصر الشرطة الذين كانوا يقومون بعملية تمشيطية للمنطقة للإستفسار عن الواقعة.
وأثناء قيام الشرطة بإيقاف المتورطين في حادث الإعتداء بالبيت الذي يسكنون فيه, حاول المهاجر المغربي الإختباء داخل خزانة الملابس عندما انتبه لقدوم عناصر الشرطة, وادعى الإيطالي من طرفه أنه يعيش بمفرده.
وقد تم إيداع المهاجر المغربي بالسجن في إنتظار محاكمته بتهمة السرقة واستخدام العنف .. أما الإيطالي فقد تم وضعه رهن الإقامة الجبرية على ذمة نفس القضية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن