حرمان المغرب من دخول مصاف الدول الآمنة ببلجيكا




عكس التوقعات, اخفق المغرب في الدخول لمصاف الدول الآمنة في بلجيكا, حيث صرح “تيو فرانكين” وزير الدولة البلجيكي لشؤون الهجرة واللاجئين: “أن كلاً من المغرب وتونس لم يعودا ضمن خانة الدول الأكثر أمناً, خلال هذا العام”. وأوضح خلال تصريح له نهاية الأسبوع الماضي عقب اجتماع حكومي تم بناءً على تقييم من المفوض السامي لشؤون الهجرة والأشخاص عديمي الجنسية .. والذي جاء تقريره سلبياً معتبراً أن المغرب وتونس يسيران على الطريق الصحيح في مجال حقوق الإنسان, ومن المتوقع أن يظهرا في لائحة الدول الأكثر أماناً في العام المقبل.
وتضمن التقرير قائمة الدول الأكثر أمناً .. فهم: (المالديف – أوكرانيا) وقد كان يسعى الوزير البلجيكي منذ العام الماضي لضم المغرب إليهما إلى جانب كل من الجزائر وتونس .. وهذا من أجل تقنين طلبات اللجوء التي يتقدم بها مواطنو هذه المناطق لبلجيكا, بالإضافة لتسهيل عمليات ترحيلهم.
ووفقاً للمفوضية الخاصة بشؤون اللاجئين البلجيكية, فأن البلد يعتبر آمناً في حال لم يكن هناك أي اضطهاد بسبب العرق, الدين أو الميول الجنسية. وكذلك خلو البلد المشار إليه من ملفات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن