بعد الإعتداءات الأخيرة .. إنتفاضة رجال التعليم




قام مئات المعلمين بالمشاركة في مسيرة حاشدة أمس الأحد .. للتنديد بـ”تنامي العنف” ضدهم.
فقد تكررت في السنوات الأخيرة وقائع إعتداء التلاميذ بالمرحلة الثانوية تحديداً على المعلمين والمعلمات دون تمييز.
وتعرضت معلمة بمدينة المحمدية مؤخراً لإعتداء وقع عليها من تلميذ بإستخدام سلاح أبيض في وجهها .. ما أثار موجة إستنكار واسعة في البلاد.
وانطلقت المسيرة من ساحة “باب الأحد” الشهيرة, مروراً بشارع الحسن الثاني, ووصلت لشارع محمد الخامس الرئيسي بالعاصمة, قبل أن تصل بالنهاية قبالة مبنى البرلمان.
وكان شعار المسيرة “الكرامة أولاً” .. والتي جاءت بدعوة من نقابات “الاتحاد المغربي للشغل” و “الاتحاد الوطني للشغل” بالمغرب, وأيضاً “الاتحاد العام للشغالين”.
وطالبوا أيضاً بوحدة الأساتذة للدفاع عن الكرامة والحقوق .. وكان من بين الهتافات هتاف “بالوحدة والصمود, الكرامة ستعود” .. و “التعليم في حداد, عندما أهينت كرامة الأستاذ”.
بدورها دعت “حفيظة العناوي” – الكاتبة الوطنية للمرأة العاملة بقطاع التعليم – إلى رد الاعتبار لنساء ورجال التعليم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن