‎دراسة: نسبة المسلمين ستزداد في أوروبا حتى لو توقفت الهجرة .. وستتضاعف 3 مرات في حال حدوث هذا السيناريو




أفادت دراسة أجراها مركز “بيو” الأمريكي للأبحاث أن نسبة المسلمين قد تتراوح بين 7,4% و 14% من سكان أوروبا بحلول عام 2050، مقابل 4,9% عام 2016، تبعا لثلاثة سيناريوهات تتعلق بمعدلات الهجرة.

وأجرى المركز الأمريكي المعروف بأبحاثه حول الاوضاع الديموغرافية للأديان دراسة شملت 28 دولة عضو في الاتحاد الاوروبي إلى جانب النرويج وسويسرا، وقال إنها ستفيد الساسة عند اتخاذ القرارات.

وأوضح أن نسبة المسلمين بين المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا بين عامي 2010 و2016 كانت 53%.

وتوقع المركز في حال توقف الهجرة كليا، أن تقفز نسبة المسلمين من 4,9% عام 2016 إلى 7,4% من سكان البلدان المعنية عام 2050.

ويوضح أن المسلمين أصغر سنا (بمعدل 13 عاما) وأكثر خصوبة من الأوروبيين (مع طفل واحد أكثر لكل امرأة).

وإذا استمرت الهجرة القانونية بوتيرتها المسجلة في الأعوام الاخيرة، فأن المركز يتوقع أن تصل نسبة المسلمين إلى 11,2% من سكان أوروبا عام 2050.

وأخيرا، يتوقع المركز أن تبلغ نسبة المسلمين 14% من سكان أوروبا مع افتراض أن تستمر الهجرة حتى عام 2050 بالوتيرة التي سجلتها بين عامي 2014 و2016.

ولم يتم الأخذ في الحسبان في هذه الدراسة، لم شمال عائلات اللاجئين الواصلين بالفعل لأوروبا. وإن توقع المركز ارتفاع عدد المسلمين على أية حال في أوروبا، إلا أنها لم يتوقع أن يصبحوا أغلبية بحلول العام 2050.

يبلغ عدد المسلمين في فرنسا نحو5,7 ملايين نسمة أي ما نسبته 8,8% من السكان، بحسب مركز بيو، ويشكلون أكبر جالية مسلمة في أوروبا.

وسيبلغ عددهم 8,6 مليون نسمة، أي 12,7% استنادا إلى فرضية “هجرة منعدمة”، و12,6 مليون، أي 17,4% طبقا لفرضية “هجرة متوسطة”، أما في حالة فرضية “هجرة مرتفعة” فسيصل عددهم إلى 13,2 مليون نسمة، أي 18% من السكان.

وبلغ عدد سكان الاتحاد الأوروبي مع سويسرا والنرويج 520,8 مليون نسمة عام 2016.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن