مئات الأشخاص من مليلية ظلوا عالقين على الحدود مع المغرب بسبب “الإغلاق الفني” من أجل فرض السيطرة




وفقا لما ترجم موقع الجالية 24 عن جريدة Europa press فإن مئات من المواطنين ظلوا عالقين على مدار يوم السبت على جانبي حدود مليلية مع المغرب وذلك في نقاط العبور الحدودية المختلفة في كل من بني انصار وفرخانة على مدار اليوم. الأمر الذي تطلق عليه الحكومة في مليلية “بالإغلاق الفني” من أجل التحكم في تدفق الأشخاص والسيارات بأمان.

المتضررين من ذلك وأغلبهم عائلات كاملة كانوا قد عبروا الحدود للمغرب لقضاء اليوم ولكنهم بعد ذلك ظلوا عالقين في تلك نقاط العبور الحدودية دون إمكانية العبور إلى مليلية ولا أيضا في استطاعتهم الرجوع حيثما كانوا، الأمر الذي جعلهم غاضبين من الانتظار وخاصة هؤلاء الذين كانوا يصحبون أطفال في سن صغير وكبار في السن أيضا.

وأشار بعض الأشخاص، أن هناك من قاموا بتوقيف سياراتهم بالقرب من نقطة العبور الحدودية في الحي الصيني وعبروا الحدود مشيا على الأقدام، الحل الوحيد الذي كان متاح أمامهم لأن إغلاق معبري بني انصار وفرخانة كان بشكل كامل حيث ممنوع عبور كل من الأشخاص والسيارات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن