بلجيكا: شهادة رجل إطفاء على أحداث الشغب “الشرطة هي من إستفزت الجماهير وأطلقت عليهم خراطيم المياه وقنابل الغاز “




شرطة بروكسيل تمنع المغاربة من الإحتفال بتاهل المنتخب و تعمل على فتح ملف القضية لمعاقبتهم

أدى فوز وتأهل المنتخب المغربي لكأس العالم مساء أمس الى اندالع اعمال شغب و اشتباكات عنيفة في شوارع بروكسيل و يرجعذلك لمعارضة شرطة بروكسيل للإحتفال العفوي للمغاربة بفوز فريقهم في شوارع المدينة الذي وصل لأكثر من 1500 شخص خرجوا للإحتفال وسط المدينة، لكن نحو 300 منهم تجاوبت الشرطة معهم بإستعمال مدفع للمياه من اجل ايقاف عملية التشجيع ليعم الهدوء في بروكسيل بعد منتصف الليل بقليل, و قد اكد مفوض الشرطة ببروكسيل العاصمة في تصريح له أن بعض المخربين حاولوا إستغلال فرصة خروج الجماهير لالحتفال بتاهل المنتخب المغربي بغرض تخريب و تدمير السيارات و الشوارع بحد ذاتها و اكد على ضرورة تدخل الشرطة انذاك بعد تلقيها العديد من االشعارات من السكان الذين تعرضوا لإعتداءات. في حين إضافت شهادة على الحدث.

“الشرطة بدات في تهديد المشجعين منذ البداية و على الرغم من ان كل شيء على ما يرام قامت باستعمال مدفعية الماء اليقاف االحتفال ..”
وفي تصريح أخر لاحد الإطفائيين الذين كانوا في عين المكان “الإحتفال كان يسير على ما يرام الى ان جاءت الشرطة و اتهمت المحتفلين بالتخريب..”و دون القيام بأي استجواب للشهود قام مفوض الشرطة بفتح ملف للقضية باالعتماد على صور ملتقطة كدلائل.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن