محكمة النقض الفرنسية تحاكم صحفيين فرنسيين بتهمة محاولة ابتزاز الملك محمد السادس




اجازت محكمة النقض الفرنسية اليوم الجمعة العاشر من نونبر بقبول التسجيلات التي تدين الصحفيين الفرنسيين إيريك لوران وكاترين كراسيي بغياب أية مشاركة مباشرة أوغير مباشرة للسلطة الفرنسية من أجل الحصول على التسجيلات,حيث صرح  باترس سبينوزي محامي المغرب بان هذا القرار “نصر كبير للمغرب” و تدور احداث القصة بعد اتصال الصحفي إيريك لوران  بالديوان الملكي المغرب بمعية الصحفية كاترين كراسيي من اجل ابتزاز المغرب بدفع ثلاثة ملايين يورو و الا سيقومان بنشر كتاب ليقوم محامي المغرب مباشرة بوضع شكاية لدي النائب العام بباريس بعد اجتماعه الاول مع الصحفي ايريك و في اجتماع ثاني لهما تحت مراقبة الشرطة والنيابة العامة تم تسجيل و اخذ صور للصحفي في حين تم الاجتماع الثالث تحت مراقبة الشرطة حيث تم تسليم الاموال للصحفيين ووقعا على وثيقة يلتزمان فيها بعدم كتابة أي شيء حول المغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن