ارتفاع حالات الانتحار في صفوف الشرطة الفرنسية الى 39 انتحار في سنة 2017




بعد سنة 2014 التي عرفت بالسنة السوداء فيما يخص حالات الانتحار بفرنسا التي وصلت الى 55 حالة , قدم وزير الداخلية Bernard Cazeneuve مجموعة من الحلول التطبيقية لتفادي الامر بحلول سنة 2015 و لهذا كرست الشرطة اوقاتا اضافية للعمل من اجل المراقبة و ضمان السلامة و تطبيق مقتضيات الحلول المقررة الامر الذي نتج عنه  انخفاض ملحوظ في حالات الانتحار بفرنسا الا ان سنة 2017 شكلت نقطة تحول في الامر فبانخفاض نسبة الانتحار عند المدنيين ارتفعت الى ثلاثة اضعاف في صفوف الشرطة   حيث سجلت 10 حالات في غشت الماضي فقط ليصل مجموع حالات الانتحار لسنة 2017 الى 39 حالة في صفوف الشرطة   و يرجع الامر الى الضغط  المضاعف و الاجهاد اليومي المستمر , حيث تتم 50% من حالات الانتحار باستعمال السلاح المخصص للعمل , و قد صرح Louis-Guy Dubois من وحدة الشرطة انه يجب اعادة النظر فيما يخص وتيرة العمل بالنسبة للشرطة و اضاف بان الادارة جد بطيئة فيما يخص جدولة العطل الخاصة بالشرطة و يرجع ذلك الى الطلب المستمر و الضروري و الدائم لحضور افراد الشرطة في الحالات الاستعجالية بفرنسا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن