زيادة في موظفي المراقبة والامن في شركة الفايسبوك




صرح كولين ستريتش نائب الرئيس والمستشار العام في “فيسبوك” أمام أعضاء مجلس الشيوخ الامريكيين الذين كانوا يستجوبون عملاقة التواصل الاجتماعي، جنباً إلى جنب مع المدراء التنفيذيين لشركات “تويتر” و”غوغل”، حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، ودور تلك المنصات الاجتماعية في ذلك الأمر, قائلا “عدد موظفي الشركة الذين يركزون على قضايا الأمن والمجتمع الحساسة سوف يزداد ليصل إلى 20 ألف موظف بحلول نهاية العام المقبل”, مضيفا بان شركة الفايسبوك لديها في الوقت الحالي فريق معني بالسلامة والأمن بشكل عام مكون من 10 آلاف موظف يعملون على مثل هذه القضايا, كما صرح ان الفايسبوك كشركة سوف تعمل على توظيف 3 آلاف مشرف على المحتوى لمراجعة وإزالة مقاطع الفيديو المتعلقة بالعنف ومحاولات الانتحار، كما أوضحت في وقت سابق نيتها توظيف ألف شخص إضافي لمراجعة وإزالة الإعلانات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن