احتلال المغرب المرتبة 136 في المؤشر العالمي السنوي المتعلق بالفجوة بين الجنسين




حسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم الخميس 2 نونبر  فقد احتل المغرب المرتبة 136 في المؤشر العالمي السنوي المتعلق بالفجوة بين الجنسين برصيد لا يتعدى 0.5 من قيمة المؤشر الذي يعتمد على 4 مؤشرات فرعية، وهي المشاركة والفرص الاقتصادية، والتحصيل التعليمي، والصحة والبقاء على قيد الحياة، والتمكين السياسي, و قد جاء المغرب  في المرتبة 137 من أصل 144 دولة في المؤشر الفرعي الخاص بالمشاركة والفرض الاقتصادية، وفي المرتبة 122 في التحصيل العلمي، و128 في الصحة والبقاء على قيد الحياة، ثم المرتبة 100 في مؤشر التمكين السياسي, و قد تصدرت آيسلندا مؤشر الفجوة بين الجنسيين، وتعد الأكثر مساواةً بين الجنسيين في العالم بعدها النرويج، وفنلندا.وجاءت فرنسا في المرتبة 11 تلتها ألمانيا والمملكة المتحدة وكندا وجنوب أفريقيا، والأرجنتين، فيما احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المركز 49.و اضاف التقرير ان سد الفجوة بين الجنسين على الصعيد العالمي سيستغرق  100 عام، مقارنة بـ83 عاماً بحسب تأشير العام الماضي.
وتوقع التقرير أن لا تسد الفجوة بين الجنسين في مكان العمل قبل 217 عاما, فبالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  بلغ حجم الفجوة بين الجنسين 40% و قد جاءت اسفل الترتيب العالمي , و تعد تونس  تونس أفضل الدول أداءً في هذه المنطقة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن